احببتها رغماً عنى ♥ love it against me ♥ البارت 4

احببتها رغماً عنى

بعد خروج ليتوك تقترب ايمو من هيتشول لتضع له القماشه المببله على جبهته وبعد ان تضعها تجد نفسها بين

ذراعى هيتشول وهى ممده على الفراش بجانبه ويتمسك بها بقوه شعرت ايمو بالصدمه وبالراحه فى اَن واحد

ايمو لنفسها : وااه لما اشعر بالراحه وانا بين ذراعيه هذا الشعور كان قد فارقنى منذ ان فقدت والداى

ولما قلبى يدق بمثل تلك القوه تلك ليست اول مره بالامس حدث ذلك ايضاً ترى لما يحدث لى ذلك؟

ثم قامت فجأه وكأنها امسكت بجمره نار وقلبها يدق بسرعه وافكارها مشوشه

ايمو وهى تضرب جبهتها بأيديها : اييش كيف اترك نفسى هكذا يالى من حمقاء

وعندما تهم بالابتعاد عن هيتشول والذهاب للكرسى الذى بجانب السرير توقفها يد هيتشول الممسكه بيدها بقوه

هيتشول وهو مغمض العين : لا تتركينى سولى لا استطيع العيش بدونك

بعد ان يقول هيتشول ذلك تشعر ايمو بغصه فى حلقها وبالم الشديد فى قلبها وكأن احداً غرس فى قلبها خنجر

تتمالك اعصابها وتحاول تهدئه هيتشول الذى يهذى فى نومه من اثر الحراره ثم تكمل عمل الكمادات بصوره أليه

وهى تفكر لما كل ذلك الالم وما مدى علاقته بسولى وماذا حدث الى ان تغفو فى ساعات الصباح الاولى

وبعد مرور عده ساعات يسيتيقظ هيتشول وهو يشعر بالالم فى راسه فيلفت نظره حركه راس ايمو

هيتشول لنفسه: ماذا حدث ولما هى نائمه هكذا ؟!

تستقيظ ايمو  فتنظر الى هيتشول لتجده قد استيقظ ويبدو عليه التحسن

ايمو بأبتسامه : صباح الخير كيف تشعر الان

وتهم بوضع يدها على جبهه هيتشول فيمسك يدها

هيتشول : يااا ماذا تفعلين ؟!

ايمو: اتفقد حرارتك انت كنت مريض بالامس الا تذكر تتهمنى بالحماقه وتأتى انت وملابسك تقطر من ماء المطر

هيتشول : يااا انا بخير ولا احتاج لرعايتك والان غادرى غرفتى

تشعر ايمو بالحزن من طريقه تحدثه معها تسير بأتجاه باب الغرفه وعندما تقف عنده تقول

ايمو : سأغادر ولكننى سأتى مجدداً لكى تتناول افطارك ودوائك

ثم تتركه وتتوجه الى المطبخ لتحضير حساء خضروات من اجله وكان ذهنها شارداً وهى تفكر ترى ماذا حدث ليأتى

بتلك الحاله ويستيقظ وهو غاضب هل افترق عن سولى تلك هل هى حبيبته ؟!

كل تلك الاسئله تدور فى راسها ولا تجد لها اجابه ولكن تنتبه على صوت الحساء الذى يبدو قد نضج

ثم تأخذ الحساء وتتوجه الى غرفه هيتشول تطرق الباب ولكنه لم يجيب فتدخل وهى خائفه من ان يكون حدث له شئ

فينظر لها هيتشول بغضب ويقول : هل اَذنت لكى بالدخول

ايمو: اّسفه ولكن خفت ان يكون حدث لك شئ  والان تناول حسائك لتأخذ الدواء ام انك تحب المرض؟

هيتشول : يااا من انتى لتعطينى الاوامر لانفذها غادرى تلك الغرفه

ايموبتحد: اذا اردت ان اغادر توقف عن التصرف كطفل وتناول حسائك حتى وان كنت تكرهنى

هيتشول : يااا هل انتى صماء ايضاً غادرى تلك الغرفه حالاً

ويقف هيتشول لكى يدفعها خارج غرفته ولكنه يشعر بالدوار ويكاد ان يسقط فتمسك به ايمو

ايمو: ايييش لم انت ثقيل هكذا ايييش لما هبطت من سريرك

هيتشول: ابتعدى عنى لما انتى ممسكه بى هكذا

ايمو : حسناً سأترك تسقط لتدك عنقك مارايك؟

لم يتحدث هيتشول وتركها تقوده الى فراشه وعلى شفتيه ابتسامه خفيفه ثم اجلسته ايمو على الفراش وقامت بسحب الغطاء عليه

هيتشول: لما تعامليننى كأننى طفل ؟

ايمو: لان تصرفتك تصرفات طفل فى الثانيه من عمره والان تناول حسائك

هيتشول: انا لا احب ذلك الحساء ابعديه عنى

ايمو: ياااا لقد قمت بتجهيزه وستتناوله شئت ام ابيت والان ستتناوله بنفسك ام اجعلك تتناوله بطريقتى الخاصه ؟

هيتشول : سأتناوله بمفردى يالكى من متحجره القلب هل هكذا تتحدثين مع مريض

ثم يتناول الحساء بصمت وتشعر ايمو بالسعاده فتبتسم خفيه وهنا يتحدث كيو ويبدو انه سمع الكثير

كيو: واااه يالكى من قويه لم يستطع احد من قبل ان يجعله يتناول حساء الخضروات

هيتشول: ياااااا منذ متى وانت هنا

كيو : منذ ان كدت تسقط

ايمو : ماذا وتركتنى اساعد ذلك الثقيل لقد اوشكت عظامى ان تتكسر من ثقل وزنه >_<

هيتشول: يااا من الثقيل انتى الثقيله عندما حملتك اوشكت يداى ان تسقط منى

تشعر ايمو بالحرج : انا لست ثقيله انت الثقيل >_<

ليتوك : يااا ماذا انتم لقد غلبتم الاطفال فى شجاركم المعتاد ياالهى لما يحدث لى ذلك 😦  ولكن هيتشول هل انت

احمق لتمشى هكذا فى المطر

هيتشول: كنت اريد ان اصفى ذهنى

كيو: ههههههه طريقه جديده لتصفيه الذهن وهى الغرق فى ماء المطر

الجميع :هههههههههه

هيتشول: ياكيونا اخرج والا قتلتك ولما انتم جميعاً متكدسين فى غرفتى اخرجوا اريد ان ارتاح ياالهى اغبياء

لايتركون المريض يرتاح

الجميع :>_<

ثم يخرجون ويتركونه يرتاح فى غرفته وينشغلوا جميعاً يمر الاسبوع سريعاً بدون احداث مهمه العلاقه بين ايمو

والسوجو تقوى وعلاقه ايمو وهيتشول اصبحت افضل من بعد مرضه ولكن مايزالوا يتناقرون كالاطفال وكالعاده

يشتكى ليتوك منهم ويأتى موعد وصول اصدقاء ايمو والسوجو فى ترقب لمشاهدتهم

فى مكان اخر عند البنات

رغده : عاااااااااا سنتاخر على الطائره اسرعوا ان غادرت الطائره بدوننا سأقتلكم

اسراء : ياااا اذنى لما انتى هكذا اييييش


رغده : هذا بسببك انتى لما عليكِ التأخر هكذا فى ارتداء ملابسك

اسراء : ياااا هل تريديننى ان انزل وانا غير متأنقه

رغده : ياااا ولم تأخذين كل هذا الوقت فى التأنق هل هو يوم عرسك ايييش

ساره : توقفواااااااااااااا اييش لما انتم كالاطفال هيا والا تأخرنا

ثم يهبطن من المنزل صوب المطاروبعد نزولهن من سياره الاجره  تركضن لكى لاتتأخرن عن الرحله  وعندما

يدخلن المطار النداء الاخير لرحله ×××× المتوجهه الى سيئول

سما: اسرعوا انها رحلتنا

ثم تنهين معاملات الدخول وتصعدن على متن الطائره وتبدأ رحلتهن وهن فى غايه الحماس

سما : لا اصدق اننا سنجلس 18 ساعه فى تلك الطائره اريد رؤيه ايمو سريعاً

ساره : وانا ايضاً اريد رؤيتها سريعاً

رغده : ان لم تكن مفاجأتها جيده لن اتركها سليمه

ويستمر النقاش الى ان تنتهى رحلتهن وتهبطن من الطائره

وفى نفس الوقت فى مكان اخر عند السوجو

هيتشول : يااااا توقفى عن النظر فى الساعه كل دقيقه

ايمو: وماذا يضايقك فى ذلك  سأذهب لارتدى ملابسى وانت ايضا كيو اوبا

كيو: يااا ايمو لما نستعد منذ الان موعد وصول الطائره فى 5 والان 2

ايمو : من فضلك لا اريد ان اتأخر عليهن والا قتلتنى رغده

كيو: من تلك التى تخافين منها

ايمو : انها تؤمتك فى الشر اتمنى الاتصيرا اصدقاء والا انتهينا نحن

كيو: ههههه انتظر رؤيتها بفارغ الصبر ولكن ان لم تكن شريره لن تسلمى منى

ايمو بهمهمه: وهل اسلم انا منك

كيو : ماذا تقولين

ايمو :لاشئ هيا لنستعد

ثم تذهب الى غرفتها وترتدى ملابسها وتخرج الى الاعضاء فينظرون لها وهم مندهشين من منظرها

10635937_528181377316014_8210792871237812598_n

هيتشول : واتضح ان ايمو فتاه وترتدى مثل الفتيات

كيو: يااا لم ارتديتى ذلك لصديقاتك ولنا كنتى ترتدين مثلنا

ايمو:  انا لم اخرج وانا هنا كما اننى ارتاح اكتر فى الملابس الكاجول والان لنذهب

وفى المطار

وصلت الرحله القادمه من مصر وهبطت  فتيات الجميلات  وجميع الانظار عليهن

رغده: اييش لا اصدق اننا وصلنا

سما: ولا انا بقينا كثيراً فى الطائره اشعر بالتعب

اسراء: ترى اين هى ايمو؟

ساره: انا لا اراها يبدو انها تأخرت

سميره: اايش ليس مجدداً

وبعد مرور بعض الوقت لم تظهر ايمو والفتيات غاضبات بعد ان غادر كل من كان معهم على متن الطائره واصبحوا

بمفردهم

فى سياره كيو

ايمو: اييش ماهذا اوبا لما لم تملئها بالوقود قبل ان نسير

كيو: لاتقلقى سنصل على الموعد لقد شارفت على الامتلاء

وبعد ان امتلئت السياره بالوقود يسيرون بأتجاه المطار وبعد قليل يصلا المطار وهنا يرن هاتف ايمو

××××: سأقتلك عندما اراكى لما لم تأتى حتى الان ؟

ايمو: رغده اَسفه ولكن تعطلت السياره

رغده: اين انتى او ماعنوان منزلك لقد مللنا من الجلوس بالمطار

ايمو : هأنا قد وصلت ولكن اين انتن ؟

تخبرها رغده عن مكانهم فيهبطا من السياره فتسير ايمو مسرعه بأتجاه صديقاتها

كيو: يااا لاتسرعى هكذا سيرى ببطئ اوشكنا على الوصول

ايمو: ستقتلنى الفتيات لتأخيرى عليهن

عند الفتيات

رغده تقف فجأه وهى تقول : هاقد اتت ايمو لن تفلت من يدى تلك الحمقاء

ايمو : فتيات لقد اشتقت اليكن كثيراً

وتأخذن بعضهن بالاحضان ويعلو الصراخ بالمكان

كيو: ايييش اهدائو لقد صمت اذنانى

رغده: وما شأنك انت ؟

كيو: هاه الا تعرفيننى ؟

رغده: ومن انت لاعرفك هل انت كيوهيون لاعرفك مغرور

كيو: من المغرور ايتها القصيره سليطه اللسان

رغده: انت مغرور منعدم الذوق

ايمو : ياااا توقفوا لما انتم هكذا (ثم تنظر الى رغده) ياا رغده الن تتغيرى

سميره : من حسن حظك انك لم تريها وهى تمسك بخناق ذلك الشاب فى المطار ياالهى

ايمو:هههههههه لن تتغير مطلقا شريره

رغده : ياااا من ذلك ولما هو مغرور هكذا

ايمو : انه صديق لى والان هيا لنذهب

يسيروا بأتجاه سياره كيو فيظل ممسك بالباب لتدخل الفتيات وعندما تأتى رغده يترك الباب ليغلق قبل ان تدخل

رغده : يااااااا ايها الغبى كيف تترك الباب هكذا

كيو: معذره لما اراكى فأنتى قصيره

ايمو: اوبا ارجوك توقف عن مضايقتها والا قتلن جميعاً

يصعدن جميعاً الى سياره كيو الفارهه الكبيره

كيو: هل تردن الاستماع الموسيقى ام انتن متعبات؟

الفتيات: نعم نريد

فيضغط كيو ليستمعوا الى الموسيقى فتأتى اغنيه له فيجريها ليأتى بأخرى

رغده: لما مررت تلك الاغنيه انا ايد سماعها

كيو: ولكن انا لا اريد سماعها

رغده: منعدم من الذوق هل هناك اجمل من صوت كيو هيون اوبا احمق

كيوبأبتسامه لاتراها الفتيات: انا لا احبه كما ان تلك سيارتى وانا افعل مااشاء بها

ايمو: رغده هل حقاً لم تتعرفى عليه؟

رغده: ومن هو لاتعرف عليه وهل انا ارى من وجهه شئ انه كالص الخائف من القبض عليه

الفتيات يلكزن رغده لتصمت ولكن هى لاتكترث لهن

ايمو : اوبا لم مازالت هكذا

10603251_1450432515238160_2333929058458551284_n
كيو : سأخلعها عندما نصل

ايمو : حسناً كما تحب

وبعد قليل يصلوا الى بيت الفتيات فيدخلوا ليجدوا البيت مظلم وما ان تضأ الانوار حتى تتفاجأ الفتيات مما رأوه

الفتيات : ما هذا هل هذا حلم   O_O

يتبع

Advertisements
بواسطة amychul

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s